الصلوات الشرقاوية القادرية

 

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد معدن الحقيقة العز المعزوز بجلال عزتك الباطنة الظاهرة

وبعد،
فإن الصلوات الشرقاوية القادرية هي مجموعة من صيغ الصوات على النبي طه المختار صلى الله عليه وسلم، وهي بما فاض به الحق جل جلاله على شيخنا مولاي رزقي كمال الشرقاوي رضي الله تعالى عنه، وأراد أن يشاركها عَلنا للتنوير، وهي صلوات كنزية مخفية عن الغافلين، وجوهرية نورانية مُرَقِّيَة للسالكين، والمواضب عليهم يحصل له من الفتوح الأمر العجيب، وينتقل من مرتبة إلى مرتبة بسرعة كبيرة بإذنِ مُقْتَدِرٍ مُجِيبْ، ويقول في حقها شيخنا سيدي مولاي رزقي كمال الشرقاوي قدس سره العالي، إذا كانت للأذكار نوافل فالصلوات الشرقاوية القادرية هي نوافلها، وذلك لعظم قدرها وشأنها وكثرة نورها وسرها وبركتها.

الصيغ الشريفة الشرقاوية القادرية من الصلاة على سيدي السادات صلى الله عليه وسلم:

الصلاة الوجودية للشيخ مولاي رزقي كمال الشرقاوي، قدس الله سره:

اللهم صل وسلم وبارك على نقطة الوجود الذي من لولاه لما وجد الوجود الكائن قبل كل موجود وسيد الوجود صلاتا تغمسنا بها في بحر أنوار نقطة الوجود وعلى آله وصحبه وسلم.

الصلاة الذاتية للشيخ مولاي رزقي كمال الشرقاوي، قدس الله سره:

اللهم صل على الذات المحمدية ذات العروج وعروج الذات السارية أنوارها في الذوات المتحققة بالإتصال المحمدي العارجة في معارج الأنوار الإلهية بنور النور سر الذات.

الصلاة الرازقية وهي سر الصلاة الرازقية لمؤلفها الشيخ مولاي رزقي كمال الشرقاوي، قدس الله سره:

اللهم صل على سيدنا محمد معدن الحقيقة العز المعزوز بجلال عزتك الباطنة الظاهرة.

فالصلاة على الرسول سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم تعتبر سر أسرار الوصول ولها فضائل جمة وقد جاء في كتاب (جلاء الافهام في فضل الصلاة والسلام على خير الأنام صلى الله عليه وسلم) للإمام إبن القيم: أن 40 فائدة ينالها الإنسان بالصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم وهي:

(1) امتثال أمر الله (2) موافقة الله سبحانه وتعالى في الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، وإن اختلفت الصلاتان (3) موافقة الملائكة فيها (4) الحصول على عشر صلوات من الله تعالى، على المصلي مرة واحدة (5) يرفع العبد بها عشر درجات (6) يكتب له بها عشر حسنات (7) يمحى له بها عشر سيئات (8) أنها سبب في إجابة الدعاء (9) سبب حصول شفاعة المصطفى صلى الله عليه وسلم (10) سبب لغفران الذنوب (11)سبب لكفاية الله سبحانه وتعالى العبد ما أهمه. (12) قرب العبد من النبي صلى الله عليه وسلم يوم القيامة. (13) قيام الصلاة مقام الصدقة لذي العسرة (14) سبب لقضاء الحوائج (15) سبب لصلاة الله وملائكته عليه. (16) سبب زكاة المصلي وطهارة له (17) سبب تبشير العبد بالجنة قبل موته (18) سبب النجاة من أهوال يوم القيامة. (19) سبب تذكر العبد ما نسيه. (20) سبب رد سلام النبي صلى الله عليه وسلم على المصلي والمسلم عليه (21) سبب طيب المجلس فلا يعود حسرة على أهله يوم القيامة. (22) سبب نفي الفقر (23) سبب نفي البخل عن العبد (24) سبب نجاته من الدعاء عليه برغم الأنف (25) سبب طريق الجنة، لأنها ترمي بصاحبها على طريق الجنة، وتخطئ بتاركها عن طريقها (26) النجاة من نتن المجلس الذي لا يذكر فيه الله ورسوله صلى الله عليه وسلم (27) سبب تمام الكلام في الخطب وغيرها (28) سبب وفور (كثرة) نور العبد على الصراط (29) سبب خروج العبد من الجفاء (30) سبب لإبقاء الله سبحانه وتعالى الثناء الحسن للمصلي عليه بين أهل السماء والأرض (31) سبب البركة على المصلي (32) سبب نيل رحمة الله تعالى (33) سبب دوام محبة الرسول صلى الله عليه وسلم (34) سبب دوام محبة الرسول صلى الله عليه وسلم للمصلي (35) سبب هداية العبد وحياة قلبه (36) سبب عرض اسم المصلى على النبي صلى الله عليه وسلم (37) سبب تثبيت القدم على الصراط (38) سبب أداء بعض حق المصطفى صلى الله عليه وسلم (39) أنها متضمنة لذكر الله وشكره تعالى (40) أنها دعاء لسبب أنها سؤال الله عز وجل أن يثني على خليله وحبيبه صلى الله عليه وسلم، أو سؤال العبد لحوائجه هو ومهماته.

كيف لا وقد بين الله سبحانه وتعالى أهميتها في محكم التنزيل تبيانا نورانيا أزليا قائلا عز وجل في الآية الشريفة:
{ إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما}

Scroll to Top