الورد

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد معدن الحقيقة العز المعزوز بجلال عزتك الباطنة الظاهرة 
 
الورد لغة:
جاء في “لسان العرب” لابن منظور: “الوِرْد بالكسر، هو الجزء، يُقال: قرأت وردي، والوِرد: النصيب من القرآن
 
وفي الإصطلاح الشرقاوي القادري:
هو نقطة سر الأحدية في قلوب خواص البشرية لقوله تعالى:”وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ”، يُخرج به من شاء من براثن الظلمات ويدخلهم بحر الأنوار والتجليات، عن طريق حبل نوراني يسري من قلب الشيخ لقلب المريد، محمولا بفهوم أحدية محمدية، تقوي الهمم وترفع العزم.
 
روى البخاري في صحيحه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “أحب الأعمال إلى الله أدومها وإن قلّ”.
 
وعن أنس بن مالك ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : ” سألت جبريل عليه السلام  هل ترى ربك ؟ قال: إن بيني وبينه سبعين حجابا من نورلو رأيت أدناها لاحترقت .المعجم الأوسط للطبراني  بَابُ الْمِيمِ  مَنِ اسْمُهُ : مُحَمَّدٌ رقم الحديث: 6581
 
وعن سهل بن سعد ، قالا  قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” إن الله عز وجل دون سبعين ألف حجاب من نور وظلمة ، وما يسمع من نفس شيئا من حس تلك الحجب إلا زهقت.المعجم الكبير للطبراني  بَابُ السِّينِ  مَنِ اسْمُهُ سَهْل. سَهْلُ بْنُ سَعْدٍ السَّاعِدِيُّ  رقم الحديث: 5666
 
-فإن الورد في طريقتنا الشرقاوية القادرية المباركة، هو عبارة عن مجموعة من الأذكار، رَتبها شيخنا العارف بالله مولاي رزقي كمال الشرقاوي حفظه الله تعالى، وفقا للسنة النبوية المطهرة والكتاب العظيم، يواظب عليها المريد في سيره بالطريق، بها يُفتَحُ عليه، وهي “الأوراد اليومية للطريقة الشرقاوية القادرية المباركة”(ورد أساسي-تجده في القسم الرئسي-الطريقة الشرقاوية القادرية-الذكر في الطريقة)، و”نوافل الذكر والأركان لمن أراد الفتح والولاية”(ليس وردا أساسيًا)، وقته بعد الصبح ويُقْرَأُ مرة واحدة في اليوم فلا يؤخر إلا لعذر قاهر خارج عن السيطرة.
 
ومن شروطه أن يذكر في مكان طاهر خالي من الضجة والضوضاء، وبحضور قلبي للمريد فهو نقطة الصلة والوصل، متجها للقبلة طاهر الثوب والدين على وضوء.
 
-واعلم اخي السالك أن الورد هو الركن الركين في طريقتنا وهو الذي عليه قلمت وإنبنت إذ لا وارد بلا ورد كما يقول ساداتنا رضي الله تعالى عنهم “من لاورد له لا وارد له”، الورد يجب أن يذكر لوجه الله سبحانه وتعالى ليس إبتغاء كرامة ولا مشاهدة ولا شيئ من قبيل هذا، فإستقم كما أمرت يتجلى عليك ربك بما يذهل عقلك وقلبك من التجليات والفتوحات والكشوفات، أما إذا كان همك من الورد المشاهدة ودأبك الكرامة فلربما ينقطع وصلك، ولربما تُعطى في نظرك وهو في الحقيقة مَنْعٌ، لذلك على المريد دائما أن ينسلخ من إرادة نفسه ويفنى في إرادة شيخه و الورد أول مقام لذلك، فيصبر على ما يرتبه له، ولا يطلب المزيد فقد يكون هلاكه في الزيادة وإذا كان لا بد من الطلب فليطلب الرضى فكل دعوة راجعة إليه وقد كانت فتنة بني إسرائيل في طلب الزيادة فلم يصبروا على طعام واحد فاستبدلوا الذي هو أدنى بالذي هو خير من حيث لم يعلموا فنزلوا إلى مصر النفس وضربت عليهم ذلة الحرمان ومسكنة الغفلة.
 
فالورد كما عرفه العارفون هو أدب العبد و الوارد مِنْحَةُ الرب،وهذا إمام الطائفتين سيدنا الجنيد رضي الله عنه لم يترك أوراده حتى في حال نزاعه فقيل له في ذلك فقال ومن أولى مني بذلك وهذه صحائفي تطوى فلم يترك الخدمة رضي الله عنه في مثل هذه الحالة فكيف بسواها.
 
الأوراد اليومية للطريقة الشرقاوية القادرية المباركة:
 
·اسْتَغْفِرُ اللَّهَ الْعَظِيمَ (100مرة )
·لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ (200مرة )
·اللَّهُمَّ صَلِّ عَلى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلى آلِهِ وَسَلِّمْ عدد علمك(100مرة )
·الفاتحـــــة (100مرة )
 
التوهيبات الشرقاوية القادرية الشريفة:
· اسْتَغْفِرُ اللَّهَ الْعَظِيمَ (100مرة )
· الفاتحـــــة (20مرة )
· آية الكــرسي (20مرة )
· سورة الإخلاص (40مرة )
 
اللَّهُمَّ بلغ وأوصل ثواب ما قرأت ونور ما تلوت إلى حضرة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم، وآل بيته، وإلى السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام، وإلى سيدنا الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام، وإلى الإمام سيدنا الحسن عليه السلام ، وإلى الإمام سيدنا الحسين عليه السلام، وإلى سيدنا الإمام علي زين العابدين عليه السلام ، وإلى سيدنا الإمام محمد الباقر عليه السلام، وإلى سيدنا الإمام جعفر الصادق عليه السلام ، وإلى سيدنا الإمام موسى الكاظم عليه السلام، وإلى سيدنا الإمام علي الرضا عليه السلام ، وإلى سيدنا الشيخ معروف الكرخي رضي الله تعالى عنه، وإلى سيدنا الشيخ السري السقطي رضي الله تعالى عنه ، وإلى سيدنا الشيخ الجنيد البغدادي رضي الله تعالى عنه، وإلى سيدنا الشيخ عبد القادر الجيلاني رضي الله تعالى عنه، وإلى سيدنا الشيخ نور الدين البريفكاني القادري، وإلى سيدنا الشيخ أحمد الأخضر القادري، وإلى سيدنا الشيخ سيد محمد القادري، وإلى حضرة سيدنا الشيخ عبيد الله القادري، وإلى حضرة الولي الكامل سيدي المكي القادري بودشيش وإلى حضرة الشيخ الواصل سيدي بوعبيد الشرقي وإلى حضرة الشيخ الحي شيخي ووالدي سيدي ومولاي رزقي كمال الشرقاوي وإلى أولياء ومشايخ سلسلة الطريقة الشرقاوية القادرية المباركة رضي الله تعالى عنهم ونفعنا بهم، وصلى اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصبحه وسلم.
 
الصلاة الرازقية على خير الخلق والبرية:
اللهم صل على من إرتوت الخلائق بنور سره العظيم متجلي الشريعة صاحب الفيض الكمالي والسر الجمالي
صاحب اللواء والتاج الغارف من بحر أنوارك وأسرارك، اللهم صل على من منه إنبثقت العلوم و إرتقت الخلائق لترى وجهك المنير، اللهم صل عليه صلاةً تليق بقدره صلاة لاتفنى ولاتزول صلاة عظيمة بسر وجاه إسمك الأعظم المعظم الله في كل يوم خمسة عشر ألف مرة، اللهم صل على سيدنا محمد عدد الأحجار الذارية والمياه الجارية والجبال الشامخة  والأشجار السارية والنبات المزهر والحيوانات الخاضعة وكل خلائقك
يا رب العالمين ياذا الجلال والإكرام، اللهم صل على من سلم عليه الشجر و إنفلق له القمر في كل يوم خمسة عشر ألف مرة، اللهم صل على من سميته بالسراج المنير ووهبته مفاتيح أنوار أسرارك اللذنية صاحب الطلعة البهية والرؤية النورانية السنية، اللهم صل على سيدنا محمد معدن الحقيقة العز المعزوز بجلال عزتك الباطنةالظاهرة، اللهم صل على الجواد في الحضرة بالنضرة صلاتا دائمتا لاتزول ولاتفنى، اللهم صلي على فالق الأسرار والأنوار إمام الرسل والأنبياء وسيد الأولين والآخرين الملقب بالصادق الوعد الأمين من دنا فتدلى فكان قاب قوسين أو أدنى، اللهم صل عليه صلاتا رازقية ترزق وتُفْرِحُ بها العباد وتفرج بها عن المكروبين وتحل بها مشاكل صفوة خلقك من هديتهم للصلاة على نبيك، يا الله بجاه حبك لخير الورى نور اليقين وبرهان العارفين الواصلين، اللهم بجاه أسرارك العلية وأنوارك الفياضة الهامعة وبجاه رسلك وأنبيائك وأوليائك الكُمَّل وبجاه سيدنا الغوث الأعظم إمام الطريقة أبو عبيد الله الشرقي صاحب عين الكمال وبجاه سيدنا عبد القادر الجيلاني البازُ الأشهب وبجاه سيدنا إدريس زرهون صاحب خوارق العادات وبجاه سيدنا الرفاعي أبو العلمين وبجاه سيدنا المكي البودشيشي صاحب السر الأفخم وبجاه سيدنا أبو الليوث مروض الأسود وبجاه سيدنا عبد الرحمان صاحب البحر المديد وبجاه سيدنا عبد السلام صاحب المضل الغالي وبجاه سيدنا عبد السلام بن مشيش صاحب الجبل العالي وبجاه سيدنا المُعْطَى الشَّرْقِي صاحب التاج العرفاني وبجاه كل الأولياء الصوفية الأحياء منهم والأموات الذي ذكرتهم والذي لم اذكرهم أن تجمع أسرار وأنوار كل الصلوات الذي فاضت بها الحضرة النبوية على خاصة بني آدم في هاته الصلاة الرازقية وإجعلها منارتا للمريد السالك وفتحا مبينا له وإجعلها مجيرتا له من أوحال النفس وأهوال القيامة وابتلاءات الدنيا واجعلها اللهم فاتحتا لكل ما يريد المريد بإرادتك التي هي فوق إرادة كل مريد في حياته وبعد مماته بقبره ومعلية لمقامات الأولياء والصالحين وإغفر وأعلي اللهم بها مقام صاحبها عبدك الخاضع لجلالك الغني بحلالك عن حرامك مولاي رزقي الشرقاوي يا الله يا من لا هو إلا هو وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى آله الأطهار وصحبه 
الأخيار.
 
حزب الإمام النووي الشريف:
ويقرأ مرة صباحاً بعد صلاة الفجر ويمتد وقته إلى وقت الضحى، ومرة مساءً بعد صلاة المغرب ويمتد وقته إلى منتصف الليل، وهذا هو الحزب المبارك:
 
بسم الله الرحمن الرحيم
بِسْمِ اللهِ: اللَّهُ أَكْبَرُ، اللَّهُ أَكْبَرُ، اللَّهُ أَكْبَرُ، أَقُولُ عَلَى نَفْسِي وَعَلَى دِينِي، وَعَلَى أَهْلِي وَعَلَى أَوْلَادِي، وَعَلَى مَالِي وَعَلَى أَصْحَابِي، وَعَلَى أَدْيَانِهِمْ وَعَلَى أَمْوَالِهِمْ أَلْفَ بِسْمِ اللهِ. اللَّهُ أَكْبَرُ، اللَّهُ أَكْبَرُ، اللَّهُ أَكْبَرُ، أَقُولُ عَلَى نَفْسِي وَعَلَى دِينِي، وَعَلَى أَهْلِي وَعَلَى أَوْلَادِي، وَعَلَى مَالِي وَعَلَى أَصْحَابِي، وَعَلَى أَدْيَانِهِمْ وَعَلَى أَمْوَالِهِمْ، أَلْفَ أَلْفِ بِسْمِ اللهِ. اللَّهُ أَكْبَرُ، اللَّهُ أَكْبَرُ، اللَّهُ أَكْبَرُ، أَقُولُ عَلَى نَفْسِي وَعَلَى دِينِي، وَعَلَى أَهْلِي وَعَلَى أَوْلَادِي وَعَلَى مَالِي وَعَلَى أَصْحَابِي وَعَلَى أَدْيَانِهِمْ وَعَلَى أَمْوَالِهِمْ أَلْفَ أَلْفِ لَا حَوْلَ وَلَا قُّوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ العَلِيِّ العَظِيمِ.
بِسْمِ اللهِ وَبِاللهِ وَمِنَ اللهِ وَإِلَى اللهِ وَعَلَى اللهِ وَفِي اللهِ وَلَا حَوْلَ وَلَا قُّوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ العَلِيِّ العَظِيمِ، بِسْمِ اللهِ عَلَى دِينِي وعَلَى نَفْسِي وَعَلَى أَوْلَادِي، بِسْمِ اللهِ عَلَى مَالِي وَعَلَى أَهْلِي, بِسْمِ اللهِ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ أَعْطَانِيهِ رَبِّي، بِسْمِ اللهِ رَبِّ السَّمَوَاتِ السَّبْعِ وَرَبِّ الأَرَضِينَ السَّبْعِ وَرَبِّ العَرْشِ العَظِيمِ.
بِسْمِ اللهِ الَّذِي لَا يَضُرُّ مَعَ اسْمِهِ شَيْءٌ فِي الأَرْضِ وَلَا فِي السَّمَاءِ وَهُوَ السَّمِيعُ العَلِيمُ (ثَلَاثَاً).
بِسْمِ اللهِ خَيْرِ الأَسْمَاءِ فِي الأَرْضِ وَفِي السَّمَاءِ، بِسْمِ اللهِ أَفْتَتِحُ وَبِهِ أَخْتَتِمُ. اللَّهُ اللَّهُ اللَّهُ، اللَّهُ رَبِّي لَا أُشْرِكُ بِهِ شَيْئَاً، اللَّهُ اللَّهُ اللَّهُ، اللَّهُ رَبِّي لَا إلهَ إِلَا اللَّهُ، اللَّهُ أَعَزُّ وَأَجَلُ وَأَكْبَرُ مِمَّا أَخَافُ وَأَحْذَرُ. بِكَ اللَّهُمَّ أَعُوذُ مِنْ شَرِّ نَفْسِي وَمِنْ شَرِّ غَيرِي، وَمِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ رَبِّي وَذَرَأَ وَبَرَأَ، وَبِكَ اللَّهُمَّ أَحْتَرِزُ مِنْهُمْ، وَبِكَ اللَّهُمَّ أَعُوذُ مِنْ شُرُورِهِمْ، وَبِكَ اللَّهُمَّ أَدْرَأُ فِي نُحُورِهِمْ، وَأُقَدِّمُ بَينَ يَدَيَّ وَأَيدِيهِمْ:
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم: قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (1) اللَّهُ الصَّمَدُ (2) لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ (3) وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ (4) (ثَلَاثَاً).
وَمِثْلُ ذَلِكَ عَنْ يَمِينِي وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ، وَمِثْلُ ذَلِكَ عَنْ شِمَالِي وَعَنْ شَمَائِلِهِمْ، وَمِثْلُ ذَلِكَ مِنْ أَمَامِي وَأَمَامِهِمْ، وَمِثْلُ ذَلِكَ مِنْ خَلْفِي وَمِنْ خَلْفِهِمْ، وَمِثْلُ ذَلِكَ مِنْ فَوْقِي وَمِنْ فَوْقِهِمْ، وَمِثْلُ ذَلِكَ مِنْ تَحْتِي وَمِنْ تَحْتِهِمْ، وَمِثْلُ ذَلِكَ مُحِيطٌ بِي وَبِهِمْ. اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ لِي وَلَهُمْ مِنْ خَيرِكَ بِخَيرِكَ الَّذِي لَا يَمْلِكُهُ غَيرُكَ، اللَّهُمَّ اجْعَلْنِي وَإِيَاهُمْ فِي عِبَادِكَ وَعِيَاذِكَ وَعِيَالِكَ وَجِوَارِكَ وَأَمْنِكَ وَحِزْبِكَ وَحِرْزِكَ وَكَنَفِكَ مِنْ شَرِّ كُلِّ شَيطَانٍ وَسُلْطَانٍ وَإِنْسٍ وَجَانٍ وَبَاغٍ وَحَاسِدٍ وَسَبُعٍ وَحَيَّةٍ وَعَقْرَبٍ، وَمِنْ شَرِّ كُلِّ دَابَّةٍ أَنْتَ آخِذٌ بِنَاصِيَتِهَا إِنَّ رَبِّي عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ. حَسْبِيَ الرَّبُ مِنَ المـَرْبُوبِينَ، حَسْبِيَ الخَالِقُ مِنَ المـَخْلُوقِينَ، حَسْبِيَ الرَّازِقُ مِنَ المـَرْزُوقِينَ، حَسْبِيَ السَّاتَرُ مِنَ المـَسْتُورِينَ، حَسْبِيَ النَّاصِرُ مِنَ الـمَنْصُورِينَ، حَسْبِيَ القَاهِرُ مِنَ الـمَقْهُورِينَ، حَسْبِي الَّذِي هُوَ حَسْبِي، حَسْبِي مَنْ لَمْ يَزَلْ حَسْبِي، حَسْبِي اللَّهُ وَنِعْمَ الوَكِيلُ، حَسْبِي اللَّهُ مِنْ جَمِيعِ خَلْقِهِ. إنَّ وليِّيَ اللهُ الذي نَزَّلَ الكِتابَ وَهُوَ يَتَوَلَّى الصَّالحين، وإذا قَرَأْتَ القُرْءانَ جعَلْنا بينك وبين الذينَ لا يُؤْمنونَ بالآخِرَةِ حجاباً مسْتوراً، وجعلنا على قُلُوبِهمْ أَكِنَّةً أنْ يَفْقَهُوهُ وفي ءاذانِهمْ وَقْراً، وإذا ذَكَرْتَ ربَّكَ في القُرْءانِ وَحْدَهُ وَلَّوْا علَى أدْبارِهِمْ نُفُوراً.
(فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ) (سبعاً). وَلَا حَوْلَ وَلَا قُّوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ العَلِيِّ العَظِيمِ(ثَلَاثَاً).
وَصَلَّى اللَّهُ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ تَسْلِيمَاً كَثِيرَاً إِلَى يَوْمِ الدِّينِ وَالحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ العَالَمِينَ.
ثُمَّ يَنْفُثُ عَنْ يَمِينِهِ ثَلَاثَاً وعَنْ يَسَارِهِ ثَلَاثَاً وَأَمَامَهُ ثَلَاثَاً وَخَلْفَهُ ثَلَاثَاً
خَبَّأْتُ نَفْسِي فِي خَزَائِنِ بِسْمِ اللهِ، أَقْفَالُهَا ثِقَتِي بِاللهِ، مَفَاتِيحُهَا لَا قُّوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ، أَدْافَعُ بِكَ اللَّهُمَّ عَنْ نَفْسِي مَا أُطِيقُ وَمَا لَا أُطِيقُ، لَا طَاقَةَ لِمَخْلُوقٍ مَعَ قُدْرَةِ الخَالِقِ (ثَلَاثَاً). حَسْبِي اللَّهُ وَنِعْمَ الوَكِيلُ، وَلَا حَوْلَ وَلَا قُّوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ العَلِيِّ العَظِيمِ. وَصَلَّى اللَّهُ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ وَالحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ العَالَمِينَ.
 
وهذا هو الورد اليومي المبارك الشريف طريقتنا الشرقاوية القادرية المباركة، وله من الوقع العظيم وذلك بمدد وسر سيدنا الشيخ حفيد المصطفى العدنان مولاي رزقي كمال الشرقاوي.
 
 
ملاحظة:لا يتلى هذا الورد الشريف إلا بعد أخد العهد والبيعة من يد سيدنا الشيخ أو بعد إتمام ذكر طي الزمكان للحصول على الإذن والبرهان قبل البيعة والإتيان(وهي بمثابة عهد وبيعة روحية قبل مبايعة سيدنا الشيخ مباشرة).
 
 
 
 
 
 
 
Scroll to Top