مؤسسة المنارة

إنتقال الأثر الشريف إلى مؤسسة المنارة (المغرب)

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد معدن الحقيقة العز المعزوز بجلال عزتك الباطنة الظاهرة

وبعد، فبإذن الله سبحانه وتعالى وبدعوة من الدكتور ربيع الإدريسي والفنان المغربي غسان بوحيدو، ثم نقل الآثار النبوية الشريفة بعد إستخارة الحنان المنان الكريم المبدع، بوفد متكون من فضيلة الشيخ المربي مولاي رزقي الشرقاوي، وبعض المريدين، إلى مقر المنارة، حيث أقيم على شرف وعظم ذلك حفلا تبركيا إستقباليا للآثار النبوية الشريفة.

مع العلم أن هذا الحفل أقيم في نفس اليوم الذي دخلت فيه الآثار النبوية الشريفة للمملكة المغربية الشريفة، وتكون برنامج هذا الحفل من تلاوة للقرآن الكريم مع درس في الفقه والسيرة النبوية الشريفة مع حصص من السماع والمديح.

وقد إنقسمت زيارة الآثار إلى قسمين، قسم تبرك فيه النساء على حدة وقسم تبرك فيه الرجال على حدة، لعدم الوقوع في الإختلاط.

واختتم الحفل بالدعاء مع سيدنا الشيخ مولاي كمال رزقي الشرقاوي خادم الآثار النبوية الشريفة، بالصحة والعافية والعمر المديد، ومع مولانا أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس نصره الله تعالى، ومع كافة الأمة الإسلامية جمعاء.

Scroll to Top